المركز الثقافي الدولي بالحمامات يحتفي بالفنان المبدع علي اللواتي احتضن المركز الثقافي الدولي بالحمامات بدار المتوسط للثقافة والفنون مساء اليوم الجمعة 05 مارس 2021 ندوة فكرية للاحتفاء وتكريم الفنان المبدع علي اللواتي أشرف على افتتاحها السيد يوسف بن إبراهيم وحضرها عدد من أبرز المثقفين والفاعلين في الحقل الثقافي. وتندرج هذه الندوة، التي تتواصل فعالياتها إلى يوم غد السبت 06 مارس 2021، في إطار سلسلة اللقاءات الكبرى دار سيباستيان. وتتضمن هذه الندوة مجموعة من الجلسات الفكرية والمحاضرات القيِّمة والقراءات العلمية لآثار المبدع علي اللواتي وكتاباته يؤثّثها ثلة من الباحثين وقامات الثقافة والفكر في تونس على غرار محمد الغزي ومراد الصقلي وكمال بن ونّاس ونادية الجلاصي وليلى بالرحومة وغيرهم وبتنسيق الأستاذ محمد المي. ويعتبر هذا اللقاء اعترافا بما قدّمه علي اللواتي من إسهامات أدبية وفنية ودرامية من خلال مسيرة حافلة على مدى سنوات من الزمن جعلت منه فنانا شاملا حيث ألّف الشعر والمسرح وكتب عن الفن التشكيلي والموسيقى وخاض غمار الترجمة إلى جانب إبداعاته في كتابة السيناريو. وفِي كلمته الافتتاحية ثمّن السيد يوسف بن إبراهيم مجهودات العاملين بالمركز وعلى رأسهم المدير العام السيد لسعد سعيّد في إنجاح هذه البادرة المتميزة، التي تحتفي بالقامات الفكرية والفنية التونسية، وتوثيق أعمالهم إعلاميا وإصدارها في كتب تحفظ الذاكرة لتبقى راسخة في الأذهان وممتدة في الزمن. كما عبّر عن سعادته لاحتفاء المركز الثقافي الدولي بالحمامات بالمبدع علي اللواتي باعتباره قامة من قامات الثقافة التونسية السامقة حيث جمع بين الادارة الثقافية المتمكنة والخيال الخلاق فكان أديبا وكاتبا وشاعرا ورساما وناقدا ومبدعا. وتضمّن اللقاء معرض صور للمبدع علي اللواتي وبعض كتاباته فيما تمّ بقاعة السينما عرض شريط وثائقي يخلّد مسيرته ويسلط الضوء على أهم محطات حياته المهنية والإبداعية.