كان التعريف بخصائص تونس التنافسية وما توفره من مزايا تفاضليه الى جانب الاصلاحات ذات العلاقة بتحسين مناخ الاستثمار والاعمال وتطوير منظومته التي شرعت الحكومة التونسية في بلورتها وتنفيذها، فضلا عن ما يتيحه موقع تونس الجغرافي الاستراتيجي في الفضاء الأورومتوسطي والعربي والافريقي من فرص للمستثمرين لإعادة التموقع والاقتراب من الاسواق الواعدة، أبرز المحاور التي ركز عليها وزير الاقتصاد والتخطيط السيد سمير سعيّد خلال المهمة الترويجية التي يقوم بها حاليا لـ “منتدى تونس للاستثمار” المزمع انعقاده يومي 23 و 24 جوان القادم. وقد استهل الوزير هذه المهمة بلقاء جمعه يوم الثلاثاء 17 ماي الجاري بمدينة ميلانو بعدد من رؤساء وممثلي كبرى الشركات الإيطالية الناشطة في قطاعات مختلفة منها بالخصوص قطاع الجلود والأحذية وقطاع الاتصالات والقطاع الرقمي وقطاع الصناعات الكهربائية ومكونات السيارات وصناعة الأدوية وغيرها،.. كما اجتمع السيد سمير سعيّد في المحطة الثانية من المهمة الترويجية يوم الاربعاء 18 ماي بمدينة مونيخ بمجموعة من مسؤولي مؤسسات صناعية تنشط في قطاعات مختلفة، وزيارة واحد من أكبر المجمعات العالمية لصناعة السيارات والتباحث مع مسؤوليها حول الفرص الحقيقية التي تتوفر في تونس للاستثمار وتوسيع الأنشطة باعتبار الخبرة التي اكتسبتها في قطاع مكونات السيارات وما هو متاح من متطلبات النجاح الضرورية لا سيما الموارد البشرية والإمكانيات اللوجستية وعديد المزايا التنافسية الاخرى. وقد وفرت اللقاءات في نفس الوقت فرصة للاستماع إلى آراء ومقترحات المشاركين في هذه الجلسات لمزيد تحسين مناخ الأعمال حتى تتمكن تونس من مواكبة المنافسة العالمية المتنامية في هذا الاتجاه. والتقى الوزير في ذات الإطار بوزيرة العلاقات الأوروبية والدولية لمقاطعة بافاريا الألمانية حيث تطرق الجانبان بالمناسبة الى سبل تطوير التعاون الاقتصادي والتبادل خاصة على مستوى الاستثمار والشراكة. وأعرب مسؤولو المؤسسات الإيطالية والألمانية خلال هذه اللقاءات عن اهتمامهم بتونس كموقع استراتيجي لتوسيع انشطة مؤسساتهم والاقتراب أكثر من الاسواق والفضاءات الواعدة، مثمنين الجهود المبذولة لمزيد تحسين مناخ الاستثمار بما يجعله أكثر تنافسية وجاذبية. كما أكدوا الحرص لحضور فعاليات “منتدى تونس للاستثمار” للاطلاع أكثر على فرص الاستثمار وبناء شراكات مثمرة خدمه لمصالح كافة الاطراف. وقد حضر هذه اللقاءات سفير تونس بإيطاليا والقائم بأعمال السفارة التونسية ببرلين والقنصل العام بمونيخ ومدير عام وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي ومديرو مكاتب الوكالة بهذه البلدان.