رجح وزير الشؤون الاجتماعية، مالك الزاهي، ان يكون الحريق الذي جد ظهر اليوم في مقر الصندوق الوطني للتامين على المرض بنهج جون جوريس، ناتج عن ماس كهربائي مشيرا الى ان الوزارة فتحت تحقيقا اداريا لتحميل المسؤوليات كما تعهد القضاء بالملف.واضاف الوزير في تصريح اعلامي، ان الحريق، الذي اندلع في غرفة الارشيف وبعض المكاتب قد خلف اضرارا مادية كبيرة خاصة على مستوى الحواسيب والمعدات الالكترونية بالاضافة الى وقوع السقف من شدة النيران.ونفى الوزير ان تكون الاضرار قد لحقت بمقر الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية الواقع بجانب مقر الكنام مشيرا الى تقصير اعوان الحراسة الذين لم يكونوا على عين المكان ساعة اندلاع الحريق.وقال الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية العميد معز تريعة، ان الحريق لم يسفر عن خسائر بشرية اذ كان المقر فارغا من الموظفين والمتعاملين.واضاف في تصريح ل(وات) أن الحماية المدنية أرسلت ثلاثة سيارات إطفاء وسيارة إسعاف وسيارة إنقاذ تمكن أعوانها من إخماد الحريق الذي جد في حدود منتصف النهار وخمسين دقيقة في الطابق الارضي لمقر الصندوق الوطني للضمان والحيطة الاجتماعية عندما كان مغلقا.