أصدرت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالقصرين، اليوم الجمعة، 7 بطاقات إيداع بالسجن في حق أحد المشعوذين، إثر تقديم عدد من الاشخاص لشكايات ضدّه بعد اكتشافهم أن صورهم كانت بحوزته، وذلك إثر حجزها من قبل الوحدات الأمنية بالجهة، بحسب مساعد وكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائية بالقصرين ، رياض النويوي.وبين النويوي، في تصريح إعلامي، أن المشعوذين الذين تم إيداعهم منذ بداية الأسبوع الجاري في السجن تتعلق بهم جرائم في التحيل، وممارسة الطبّ دون رخصة، و التحيّز على معطيات شخصية دون إذن أصحابها، علما بأنه تم إيداع 4 مشعوذين من بينهم إمرأة مغربية وشخص متزوج بها على غير الصيغ القانونية، مع إبقاء مشعوذ خامس في حالة إحتفاظ لاستكمال الأبحاث معه.وكانت الوحدات الأمنية التابعة لمنطقة الأمن الوطني بالقصرين قد حجزت لدى مشعوذين بالجهة عددا هامّا من الصور لمواطنين وأعوان أمن وسجون، وفنانين، ورياضيين، ومحامين، وأطباء، وإعلاميين، ورجال أعمال، وشبان وفتيات، إلى جانب كتب، ووثائق، وأعشاب، وعقاقير وأعضاء حيوانيّة تستعمل في السحر والشعوذة.