الوزارة ترفع شعار "التمكين الاقتصادي للمرأة هو الحلّ " وتعمل على إحداث نقلة نوعيّة ملموسة في حياة التونسيّات بالوسط الريفي وتعزيز قدرتهنّ على الصمود الوزارة خصّصت في إطار الاستراتيجية الوطنية للتمكين الاقتصادي والاجتماعي للنساء والفتيات في المناطق الريفيّة اعتمادات تفوق 3.7 مليون دينار إحداث ودعم 21 مجمع تنموي نسائي يضم 467 منخرطة في القطاع الفلاحي والصناعات التقليدية وإحداث أكثر من ألف مشروع نسائي فردي المعرض يضمّ 30 تونسيّة منتجة في اختصاصات مبدعة ومجدّدة تمثّل كلّ ولايات الجمهوريّة والمجامع التنموية النسائيّة المعرض مفتوح للعموم بقاعة الأخبار بالعاصمة من 14 إلى 23 أكتوبر 2022 يوميّا من العاشرة صباحا إلى السادسة مساء في إطار الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة الريفيّة الموافق لـ15 أكتوبر من كلّ سنة، افتتحت الدكتورة آمال بلحاج موسى، وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ، مساء اليوم الخميس 13 أكتوبر 2022 بقاعة الأخبار بالعاصمة، معرضا وطنيّا نموذجيّا للمنتوجات النسائية تحت شعار "النساء التونسيّات في الوسط الريفي: منتجات صامدات". وبيّنت الوزيرة بالمناسبة أن هذا المعرض الذي تنظمه الوزارة وستعمل على تكراره، يتنزّل في سياق الحرص على مضاعفة الجهود الوطنيّة وتوحيدها بهدف إحداث نقلة نوعيّة ملموسة في حياة التونسيّات بالوسط الريفي وتعزيز قدرتهنّ على الصمود، باعتبار دورهنّ الفاعل، مبيّنة أنّ الوزارة تعمل وفق مقاربة تشاركيّة وترفع شعار "التمكين الاقتصاديّ للمرأة هو الحلّ" للنهوض بانخراط النساء والفتيات في الوسط الريفي في مسار التنمية الشاملة. وأبرزت الوزيرة الحرص على دعم ومساندة النساء والفتيات صاحبات مشاريع الصغرى ومتناهية الصغر بمختلف ولايات الجمهوريّة لاسيّما في المناطق ذات الأولويّة والمنخرطات في المجامع التنمويّة النسائيّة قصد ضمان ديمومة مشاريعهنّ بمرافقتهنّ في ترويج منتوجاتهنّ وتيسير نفاذهنّ إلى الأسواق الوطنيّة وعدم الاقتصار على الأسواق الجهويّة والمحليّة. وأكدت أن الوزارة خصصت في إطار الاستراتيجية الوطنية للتمكين الاقتصادي والاجتماعي للنساء والفتيات في المناطق الريفيّة اعتمادات تفوق 3.7 مليون دينار مكّنت من إحداث ودعم 21 مجمع تنموي نسائي يضم 467 منخرطة في القطاع الفلاحي والصناعات التقليدية علاوة على إحداث أكثر من ألف مشروع نسائي فردي. وقد شملت تدخّلات الوزارة 81 معتمدية من سائر ولايات الجمهوريّة. كما أضافت الوزيرة أنّه تمّ تخصيص خطوط تمويل متنوعة في إطار البرنامج الوطني الجديد لريادة الأعمال النسائيّة والاستثمار "رائدات" لفائدة النساء في الوسط الريفي تتمثّل في "رائدات سلاسل القيمة" و "رائدات متضامنات" وإفراد الباعثات في القطاع الفلاحي بخطّ تمويل خاصّ "رائدات فلاحات" للراغبات في بعث مشاريع فلاحية وخريجات المعاهد العليا للفلاحة ومؤسسات التكوين والعاملات في القطاع الفلاحي. وتشارك في المعرض على مدى عشرة أيّام 30 تونسيّة منتجة من مختلف ولايات الجمهورية في اختصاصات مبدعة ومجدّدة، بمعدّل مشارِكَة عن كل ولاية مع 6 مشاركات من أنشطة المجامع التنموية النسائية التي تم إحداثها في إطار الاستراتيجيّة الوطنية للتمكين الاقتصادي والاجتماعي للنساء والفتيات في المناطق الريفيّة. وقد حرصت الوزارة على مؤازرة العارضات ومساندتهنّ للتسويق لمنتوجاتهنّ من خلال التكفّل بإقامتهنّ وتمتيعهنّ بمجانيّة المشاركة في هذا المعرض الترويجيّ للمنتوجات النسائيّة. وتتميّز المنتجات المعروضة بثرائها وتنوّعها تجمع بين الإبداع والتجديد والأصالة وإحياء موروث الجهات التونسيّة، وتتوزّع بين الصناعات التقليديّة وصناعة المرقوم والمنتجات ذات المنشأ والتطريز اليدوي وصنع لباس الفراشية التقليدية الأندلسية وتقطير واستخراج الزيوت وصناعة التجميل وتقطير المنتجات الفلاحيّة وصنع العطورات التقليديّة والمنتجات المحليّة الغذائيّة التقليديّة وتقطير الأعشاب، إلى جانب الفخار التقليدي والمنتجات شبه الطبيّة والعطريّة. وسيكون هذا المعرض الوطني النموذجي مفتوحا للعموم بقاعة الأخبار بالعاصمة من 14 إلى 23 أكتوبر 2022 يوميّا من العاشرة صباحا إلى السادسة مساء. 14 أكتوبر 2022 |  لا توجد تعليقات |  التصنيف : أخبار