مرصد الإدارة الرقميّة

كل معلومات متابعة الادارة الرقمية التونسيّة

En français

مرصد الإدارة الرقمية هي منصّة تساعد الإدارات العمومية على تثمين خدماتها الرقمية التي تقدّمها للمواطنين/ات التونسيين/ات، إضافة إلى تقييم جودة تجربة المستخدمين/مات للمواقع الرقمية الإدارية التونسية.

ماهية منهيجيّة عمل المرصد؟

تستند منهجية المرصد على مجموعة من المقاييس التي صادقت عليها أكبر الشركات في العالم على غرار w3c و INPDP، يتمثّل دورها في تتبّع اتجاه أداء الموقع والتنبيه حول مآلاته، وهو ما يضمن تطوّره واستجابته لحاجيات المواطنين/ات على اختلافهم الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

مجمع World Wide Web
الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية
جوجل
مرصد الإدارة الرقميّة

ما هي المعايير المعتمدة في قياس أداء موقع الواب؟

توجد العديد من المعايير لقياس مؤشّر آداء موقع الواب في العالم والتي لا يمكن حصرها، وعليه، إخترنا الاشتغال على 5 أهم معايير أساسية وهي كالآتي:

معدل توفر الخدمة

معدل توفر الخدمة

هو مؤشّر معتمد لقياس المدّة الزمنية التي يتعطّل فيها موقع الواب.

أداء الموقع

أداء الموقع

وهو مؤشّر يقيس مدى جودة موقع الواب في تقديم خدماته الإلكترونية، بما يضمن تجربة ناجحة للمستخدم.

إمكانية الوصول والاستعمال

إمكانية الوصول والاستعمال

وهو مؤشّر يقيس إلى معدّل توفّر الموقع وقدرة الوصول إليه من قبل المستخدمين/ات دون صعوبات تذكر

حماية المعطيات الشخصية

حماية المعطيات الشخصية قريباً

أصدرت هيئة حماية المعطيات الشخصية مجموعة من المؤشّرات التي نقيس من خلالها مدى جودة تجربة المستخدمين/ات لمواقع الواب الإدارية وتقييمها.

الوضوح في محركات البحث

الوضوح في محركات البحث

وهو مؤشّر يقيس معدّل توفّر موقع الواب في محرّكات البحث، وبالتالي مدى إمكانية وصول المستخدمين/ات إليه.

كيف تؤثّر هذه المقاييس على تجربة المواط/نة مع موقع الواب

عند الأخذ بعين الإعتبار بمجمل المؤشّرات المذكورة أنفا، والعمل على تحسينها، فإنّ ذلك سيساهم لا فقط في تحسين أداء موقع الواب بحيث يصبح مرجع عالمي بين بقية مواقع الواب للشركات الكبرى، وتثمين الخدمات الإلكترونية الإدارية، بل أيضا سيعيد ثقة المواطن/نة التونسي/ية بالإدارة التونسية وتساعده على إتمام الإجراءات الإدارية في أسرع وقت ممكن وبأقلّ جده. ليس هذا فقط، سيتمّ أيضا تخفيف الضغط على الإدارات التونسية وستصبح تونس أوّل بلد إفريقي رائد في مجال الإدارة الرقمية.

تم هذا المشروع بمساندة منظمة فرادريش نومان للحرية

منظمة فرادريش نومان للحرية