إحصائيات تونس النمو الاقتصادي للثلاثي الثاني من سنة 2020 اوت 2020 تراجع الناتج المحلي الإجمالي بأسعار السنة السابقة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2020 بنسبة غير مسبوقة بلغت 21.6 في المائة (-9621.6) مقارنة بالثلاثي الثاني من سنة 2019. ومقارنة بالثلاثي الأول من العام الجاري تراجع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 4 ف المائة (-9620.4). وعلى هذا الأساس يكون الاقتصادي التونبسي قد سجل خلال السدامي الأول من هذه السنة تراجعا بنسبة 11.9 في المائة (-9611.9) مقارنة بالسدامي الأول من السنة الفارطة. وتجدر الإشارة انه تمت مراجعة نسبة النمو للثلاثي الأول ب0.5 نقطة لتصبح (-9602.2). مقارنة بنفس الثلاثي من السنة السابق مقارنة بالثلاثي الذي يسبقه الناتج المحلي الإجمالي الثلاثي: النمو بأسعارالسنة السابقة أرط 0( النادني الثاني الثاليتي الأول الثادتي الرابع الثاني الثالث الثلاثي الثاني التادني الأول الثلاثني الرابع التادتي الثالث الثادتي الثاني التادتي الأول الانزلاق السنوي 0 التغيرات الثلانية 78 2قطاع الصناعات المعملية: تراجع القيمة المضافة ب9027.0 مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2019 وب9626.8 مقارنة بالثلاثي الأول من سنة 2020 شهدت القيمة المضافة لقطاعات الصناعات المعملية خلال الثلاثي الثاني من سنة 2020 تراجعا بنسبة 27.0 في المائة (-9627.0) مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2019. ويعود هذا الانخفاض أساسا لى تراجع الانتاج في كل الصناعات على غرار قطاع النسيج والملابس والأحذية (-9042.0) وقطاع صناعة مواد البناء والخزف (-9038.4) وقطاع الصناعات الميكانيكيّة والكبربائيّة (-9035.9) وقطاع الصناعات الكيمائية (-9603.6) وني قطاع الصناعات الفلاحيّة والغذائيّة (-063.9). قطاع الصناعات غير المعملية: تراجع القيمة المضافة ب9620.8 مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2019 ود9017.9 مقارنة بالثلاثي الأول من سنة 2020 تراجعت القيمة المضافة لقطاع الصناعات غير المعمليّة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2020 بنسبة 20.8 في المائة (-96020.8) وذلك مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية. ويعزى هذا الانخفاض أساسا إلى تراجع الإنتاج فى قطاع المناجم بنسبة 21.5 في المائة (-9621.5) وفى قطاع البناء بنسبة 42.5 في المائة (-9042.5). وفي المقابل»ء سجلت القيمة المضافة لقطاع استخراج النفط والغاز الطبيعي ارتفاعا بنسبة 4 في المائة وذلك نتيجة الارتفاع المسجل في استخراج الغاز الطبيعي بنسبة 5.2 في المائة. قطاع الخدمات المسوقة: تراجع القيمة المضافة ب9030.4 مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2019 وب9028.8 مقارنة بالثلاثي الأول من سنة 2020 يعتبر قطاع الخدمات المسوقة من أكثر القطاعات التي تأثرت بجائحة كوفيد 19 وبالتدابير المطبقة لاحتواء تفشي هذا الوباء. حيث سجل هذا القطاع خلال الثلاثي الثاني من سنة 2020 انكماشا حادا على أساس سنوي بنسبة 30.4 في المائة (-9630.4). ويعود هذا الانكماش غير المسبوق في هذا القطاع الى تراجع الإنتاج في أغلب قطاعاته على غرار خدمات النزل والمطاعم والمقاهي (-9677.5) حيث كان لقرار اغلاق المقاهي والمطاعم خلال شهري افريل وماي التآثير الكبير على نشاطهاء كما ساهم غلق المجال الجوي واجراءات الحجر الصحي في تعطيل نشاط النزل خلال الثلاثي الثاني. كما تقلصت القيمة المضافة لقطاع خدمات النقل ب51.4 في المائة (-9651.4). ويعزى هذا الانخفاض الحاد لى التراجع الكبير المسجل في نشاط جميع وسائط النقل التي تأثرت سلبا بانكماش النشاط الاقتصادي وبالحد من التنقل داخليا وخارجيا وبتدهور حجم المعاملات في التجارة الخارجية. وبالنسبة لقطاع الخدمات غير المسوقة (أساسا الخدمات المسداة من قبل الادارة) فقد تم تسجيل تراجع قدّر ب15.8 في المائة ( 2.268 3قطاع الفلاحة والصيد البحري: ارتفاع القيمة المضافة ب903.6 مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2019 سجلت القيمة المضافة لقطاع الفلاحة والصيد البحري ارتفاعا بنسبة 3.6 في المائة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2020. القيمة المضافة حسب القطاع الاقتصادي بأسعارالسنة السابقة ومعدلة من التغيرات الموسمية